Posted by: دعــــآء .. ! | ديسمبر 23, 2009

إنتهاء !

تأبى الأوجاعُ أن تأتي إلا مجتمعة !!!!

,

أنا الآن أكثر المحتاجين إلى رحمة , فهل قلبٌ يحن ؟؟!

أنا  أكثر العشاق إنكسارًا .. أكثر القلوبِ نزفًا

أكثر الأرواحِ إحتضارًا ……..

كل شيءٍ من حولي بدأ يفقد بريقهُ فجأةً ..

الحياةُ رحلت من عروقي .. أطفأت قبل رحيلها الأنوار ..  و تركتني فــي ظلامٍ دامس

لا أرى فيهِ سوى لمعةِ أدمعي , على مربعاتِ الرخامِ التي باتت عيني تسقيها يوميًا بإنتظام !

خارت قواي … أنا حقًل لا أحتمل كل ذلك .

إني أضعفُ بكثير من كل الذي كان و الذي سيكون :”(

إنَّي عاجزةٌ الآن أشد العجز .

مكبلةٌ بقيودٍ شداد .. أنظرُ إليهِ وَ أنا أراهُ يرحلُ من أمامي .. يلملم أغراضه .. يمشي خطوةِ إثر خطوة .. بهدوءٍ تام ..

و عجزي يمنعني لــــــ أمنعه !!!!!

أحاول الفكاك من قيدي .. أريدُ أن أهرول إليه .. أن أتشبث به .. أن أجبره على المكوث

لكنه العجز الذي يقيدني .. و يجعلني أشاهد مراسم رحيل حلمي بأمِّ عينيَّ … و لا أفعل شيئًا سوى البكاء !!!!

كم هوَ العجزُ ( يـــقهر) وَ (يقتــــــل) :”(

..

بداخلي قهر خرافيُّ الوصف ..

أشعر من فرط قهري أنَّي لو ضربتُ بيدي جدارًا لــ إنـــهــد !

..

أحمِدُ ربي على كل حال .. و أسألهُ اللطف .. وَ أسألهُ اللطف .. وَ أسألهُ اللطف !

:”(

Posted by: دعــــآء .. ! | ديسمبر 4, 2009

إليك وحدكـ !

أنتَ القلبُ الذي ينبِضُ بي وَ يستشعِرُ إحساسي دون إنتقاص ..

أنت اليدُ التي تمتَدُ فــ تحتَضِنني و تقرأُ تراتيلَ السكينةَ عليَّ وَ تَظَلُ تربِتُ عليَّ حتى أنام !

أنتَ القلبُ الأوحد .. الذي أبكي لديه وَ لا أخجل من التعبير عن أحاسيسي أمامه.. الأوحد الأوحد !

أنتَ الذي لا أملك أمامه إلا أن أكون على طبيعتي و حقيقتي .. وَ الذي لا أستطيع أن أواري شعوري عنهُ أبدًا ..

أنتَ كتابي المفتوح .. الذي يعرفني وَ يفهمني وَ يعيني أكثرَ مني !

أنتَ الحنانُ كُلُه ..

وَ أنا لا أشعُرُ بــ الأمانِ إلا حينَ تكونُ قربي ..

و لو لم تمنحني الكثير ..

يكفيني إحساسُكَ بي ……  ..

 وَ إن كنتُ أطمع بــ المزيد : P

وَ أُحِبُّكَ أكثر بألآفِ المرات .. مما تتخيل !!

Posted by: دعــــآء .. ! | نوفمبر 20, 2009

عشر ذي الحجة : ) شدوا الهمة ;)

السلامُ عليكم و رحمةُ الله وَ بركاته : )

في البداية الحمــــــــــــــــــــدلله حمدًا كثيرًا مددًا لا حصر له .. على أن رزقنا مواسم يهدينا فيها الحسنات كثيرةً مباركة ..

وَ هذه المواسم لا تحتاج منا سوى بعض الجهد القليل .. و نحصد إثرها الأجر الذي ليس لهُ عدد .. فـــــ ياربي حقًا

 (( لكَ الحمد )) .. !

حقيقةً هَذا أولُ عامٍ أنتَظِرُ فيهِ عشر الحجة بتلهف وَ شوق !

فقد قرأتُ قبل 5 شهور أو أربعة موضوعًا عن فضلها .. وكنت أجهلهُ للأسف ..

فقد كان فضلها في ذهني محصورًا بصيامِ يومِ عرفة فقط ..

أما الآن وَ بعد أن قرأت و أطلعت .. ندمتُ على السنين الفائتة .. وَ صِرتُ أنتَظِرُ هَذهِ العشر بفارِغِ الصبر

وَ كنتُ قد نويتُ صيامَ الأيامِ  التسعةِ كُلِّها .. وَ ها قد بدأت .. أسألُ اللهَ العون 🙂

سأذكر عن فضلها الشيء اليسير .. وَ أتمنى بــــــــ صدق أن يستفيدُ أحدٌ ما مما سأكتُب : )

,

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : { ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر } قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: { ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجلٌ خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء }. !

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : { ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد } [رواه أحمد].

<< سبحان الله … هِيَ أعظم الأيام عند الرب عز و جل !

يجدر بنا .. بل يجِبُ علينا أن نقدم أعمالاً تليقُ بعظمة هذه الأيام .. التي يحب اللهُ عز و جلَ الأعمال فيها….

,

ما يستحب فعله في هذه الأيام :

 1 – الصلاة: يستحب التبكير إلى الفرائض، والإكثار من النوافل، فإنها من أفضل القربات

2 – الصيام:قال الإمام النووي عن صوم أيام العشر أنه مستحب استحباباً شديداً.

 3– التكبير والتهليل والتحميد: لما ورد في حديث ابن عمر السابق: { فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد }.

صيغة التكبير:

أ ) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيراً.

ب ) الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.

جـ ) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.

4 – صيام يوم عرفة: يتأكد صوم يوم عرفة لما ثبت عنه أنه قال عن صوم يوم عرفة: { أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده }

,

أتمنى أن أكونَ وفقت .. وَ من كل قلبي أتمنى لكم أيامًا خاشعة .. وَ أتمنى لكم همةً عاليةً جدًا .. كُلُّ هَمِها رضى الله ..

بقي من هذا الأيام القليل .. فـــــــــــ لتشدوا الهمةَ بقوةٍ وَ حمآآآآآآآس .. وَ لتنطلقوا إلى الفوز بــ حُبِّ الله وَ غفرانه ..

وفقكم الله وَ إياي ..

وَ السلامُ عليكم و رحمة الله و بركآته : )

Posted by: دعــــآء .. ! | نوفمبر 9, 2009

: )

ذكرى فاتنة !

لــ عينيكَ حــبي وَ عشقــي

لــ عينيكَ كــلُّ وعودِ الـــــــــــ وفآء !

Posted by: دعــــآء .. ! | نوفمبر 7, 2009

لــماذا ؟!

أشتاقُكَ بــ شدة !

لماذا ليسَ بوسعنا سَرِقَةُ من نُريد متى ما أردنا ؟؟

 وَ لماذا لا توجَدُ نُسَخُ كربون من أولئكَ اللذين سكنوا القلبَ وَ نئتهمُ الأقدراُ بعيدًا عنا ؟؟

 نرضى بالنسخةِ فقرًا منا ؟؟ فــ لما لا تتوفَر !! : (

..

تُرى على أي مرفأٍ تستريحُ عينيَّ هَذا الحبيب ؟؟

وَ على ايِّ شاطيءٍ يستريحُ فِكْرُهــ ؟؟ !

فــ ليكن بــ خيرٍ يارب ()

 

Posted by: دعــــآء .. ! | أكتوبر 28, 2009

محتاجة دعآء !

انا تعباااااااااااانة نفسيًا : (

و محتاجة مررررررررررررا وجود حميمي حوليا : (

,

من اسبوعين  و أنا مو تمام ..

(( أشتاقُ إليه .. أفتقدهُ

أحنُّ إليه .. بشكلِ مرهق قاتل متعب مؤلم !

أريدهُ قربي : (  سئمتُ البعد الذي تعلقمتُهُ طيلةَ هَذهِ المدة

 بداخلي الآن  إنفِجَار شَوقٍ خلفهُ طول مُدَةِ البعد ! ))

,

(( يدي هَذهِ الأخرى .. توقيتُ وَجعها ليسَ مناسبًا !!

لا أهتمُ بأمرها .. لولا أنَّي أخشى أن يزيدَ إلتهابُهَا و أدخلُ في دوامةٍ أخرى  من الألــم ..

وجعها يقيديني .. يقيدني كثيرًا .. بالأخص أن الإلتهاب إياه في يدي اليمنى على وجهِ الخصوص ..

و أنا التي تعتمِدُ على اليمنى في كُلِّ كُلِّ شيء !! ))

 ,

(( و الآن .. الطااااااااااااااااااامةُ الكبرى .. وَ القاضية التي هلكتني وَ جعلتني واللهِ لا أقوى على ممارسةِ حياتي بــ شكلٍ طبيعي ..

مرضُ أختي 😦 .. وَ التي كانت قد أعدت حقائب سفرها لــ تسافر إلى زوجها هذا الأسبوع !!

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـــــــ ……..

يا ليتَ هذا المرض السيء قد إختارني أنا عوضًا عنها !  على الأقل أنا بداخلي ألمٌ كبير .. وَ لن يعنيني إن مرضتُ أو لا ..

أما هِيَ فحياتها جميلة … سعيدةٌ مع زوجها جِدًا .. وَ الآن قبل شهرين رُزِقا بــ طفلٍ هُوَ الجنة بالنسبةِ لَهُما !!

فرقٌ كبير بين حياتي وَ حياتها .. إذن لماذا لم يخترني المرض عوضًا عنهااااااااااااااااااا :”(

أستغفرُكَ ربي وَ اتوبُ إليك : (

وَ الحمدُلله على كل حال .. الحمدُ لله على كل حال

فــ لتدعو لها كثيرًا .. أن تمر عمليتها بــ سلام … و أن تكون كل تلك المخاوف التي زجها الأطباءُ في صدورنا مخاوفَ غير صحيحة : (

وَ أن يغادرها هذا المرَضُ بدونِ آثارٍ تذكر…

وَ أن ينزِلَ على قلب والديّ إطمئناناً من عنده .. فـــ دموعهما ( تذبــــــــــــــــــــــحني ) !

,

يارب يا قاااااااااااادر يا كريم .. يا سميع يا مجيب ,,

أن تحفظها و تحفظ صحتها يااااااااااااارب

دعواتكم الصادقة .. أرجوووووووووووووووووكم دعواتكم الصادقة

إدعوا لها بالشفاء و السلامة و الصحة .. و أن يغادرنا هذا الهمُ بأسرع وقت

– إني أبكي الآن- : (

((((( ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااربّ ))

.

I’m not strong enough of all this😦

Posted by: دعــــآء .. ! | أكتوبر 8, 2009

يا ليتني أستطيع :( !!

دمعة ألم !

بـــــ ودي لو أخبئــكَ داخل عيني و أغمِضُ عليك !

لا أريدُ لأحدٍ أن يؤذيكَ .. و لا أن يجرحك .. و لا أن يمس منكَ شعرة !!

 

بــ ودي لو أضعُ قلبي أمام قلبكَ حاميًا ..

فإن كان من طعناتٍ فلتغرس في قلبي عوضًا عنك !!!

 

آآآآهـٍ

حقًا و جدًا  بكلِّ ما في قلبي من صدق أتمنى أن أدخِلَكَ مكانَ السوادِ في عيني .. وَ أغمِضُ عليكَ عيني  لــ أحميك ..

و لا أجعلكَ ترى سوى الفرح .. الفرح وَ فقط !

 

أحبُك .. يا فِداكَ الروح !

Posted by: دعــــآء .. ! | أكتوبر 7, 2009

لا تخبئ لي حزنًا يا يومي !

103_1231537494

 

 

 

 

 

مضطربة ,, مشوشة .. خائفة و قلقلة

 وَ لا أدري حَقًا ما بي ؟!

………………… : S

Posted by: دعــــآء .. ! | أكتوبر 7, 2009

نقاءُ المــاءِ أمل !

il_fullxfull_76684174

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أمل ..

الصديقة الأقرب و الأكثر ملاصقةً لــ روحي ..و التي تتحسس مواطِنَ الوجع فِيَّ فــ تحاول جاهدةً أن تأتي إليَّ بــ شفاءٍ لا يغادرُ سقما !

و التي أرى في عينيها دموع الأسى .. حينَ تعجَزُ عن لملمةِ شعثي وَ تحقيقِ مناي !

صداقةٌ تمتَدُ إلى ما يقارب الــ عشر سنوات حقيقةً .. و أكثر من ذلِكَ روحياً ..

,

في أولِ مرةً إلتقينا . كنا في الصف الأول متوسط .. حينَ دخلتْ إلى فصلي في ثاني أو ثالثِ أيامِ الدراسة

و  كان الجميع حينها قد إتخذوا مقاعدهم .. و جلسوا ..

لم تجد لها مكانًا .. فـ أشرتُ إليها و إختلقتُ لها مكانًا بجانبي .. أحضرتْ كرسيها و ألصقتْهُ بـ الكرسي إياي ..

تشاطرنا ذات الطاولة..  لــ سنةٍ كاملة ..

 و لم نكن نعلمُ  أنَّنا سنتشاطَرُ بعد هذهِ الطاولة كل تفاصيل الحياة !

كانت هادئة .. وَ كنتُ شَقية .. و كان هَذا الفرق الوحيد  بيننا : )

أقحمتها في كُلِّ مغامراتي .. وَ كانت لا تَرُدُنِّي أبدًا .. , وَ لم تكِنِ المعلماتُ تُصَدِقنَّ حِينَ يرونها متلبِسَةً بــ شقاوةٍ ما 😛

حين تتحدثُ هِيَ أشعُرُ أنَّها تقول كُلَّ الكلامِ الذي بــ داخلي ..

حين نتناقشُ .. يكتسينا حماسٌ ليسَ لهُ مَثيل .. قليلاً ما نختَلِف .. و نجِدُ هذا الإختلافَ مميز جِدًا .. لأنَّهُ نادِرُ الحدوث . . ..!

كانت لدينا أحلامٌ مشتركة .. كثيرةٌ جِدًا لا تُحصى ,,

و كانت لدينا همومٌ  صغيرةٌ مشتركةٌ أيضاً ..

حِينَ نلتقي .. نصابُ بالجنون .. بالأخص تِلْكَ اللقاءات التي تكونُ في وقتٍ مبكِرٍ من الصباح ..

في السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية ..

كنا نتَذاكَرُ سويةً في غرفتي .. في  الساعة الــ 7 صباحاً …

كنا ندرُسُ بــ مرحٍ جِدًا .. حدّ أن الذي يرانا يتأكدُ تمامًا أننا لسنا سوى طفلتين تلهوان .. غير مكترثاتٍ بــ أيَّ إختبار ..

لكن  فالنهاية .. حصدت كلتينا على معدلاتٍ مشرفة جِدًا .. و كأننا نقولُ أنَّ النجاحَ يكونُ مضاعفًا حينَ نكونُ سَويًا ..

هِيَ غدت جزءاً مني لا يتجزأ .. لم يجمعنا الدم .. بل جمعتنا الأرواح .. و القلوب .. !

عُرِفْنَا بــ هَذهِ الصداقة القوية عند الجميع …

فــ صرنا أمل و دعاء .. و دعآء و أمل .. لا يُنطَقُ إسمينا منفردين أبداً !

,

( لا يُوجَدُ دُعاءٌ بدونِ أمَل ..

و لا يتحققٌ أمَلٌ بدونِ دُعَاء ! )

هكذا أخبرتُهَا مرةً : ) .. لــ أثبِتَ لَهَا أننا شيئان لا ينفصِلان .. حقيقةً و معنى !

,

هذهِ الصديقة .. هِبَةٌ من الرحمن .. .

لا أدري كيف كان سيكونُ للعمرِ طعمٌ بدونِها ..

أجِدُها دَومًا بالقُرب .. أكثر الأشخاصِ إحساسًا بي و بــ وجعي ..

دموعها ترافِقُ أدمعي .. و آهاتها تأتي إثر آهاتي ..

أتهَرَب من الفضفضةِ إليها خوفًا من أن أُصِيبُها بــ لعنةِ حُزني .. و لكنها تفهَمُ لُغَةَ الصمتِ أكثرَ من لغُةِ الكلام !

قبل أيامٍ أخبرتني و كُلُّها حزن :

دعآء .. متى تفارقكِ الــ آه  : ( دعآء .. ترى حاسة فيكي مرررررررررا .. بس مو طالع معايا شي أسويه !

إليها وَ إلى الصدقِّ الكثيرِ المتكَومِ داخلها :

يا نَقَاء المَاء .. و يا صفاء البلور ..

وجودُكـ هُوَ الشيء الوحيد الجيد في حياتي ..

فــ لتسعدي يا رفيقةَ الــ دعاء ..

و لا تحزني من حُزنٍ رافقَ صديقتكِ التي ماعرفت إلا بالفَرحِ و الإبتسامِ طيلةَ عمرها ..

لا تحزني عليَّ ..

فقط فــ لترافقني دعواتك كــ غيمة .. أينما كنتُ أظلتني !

و عذرًا إن آلمتكِ بعضُ دموعي ..

فقط لــ تعلمي .. أنَّكِ صديقتي الأجمل .. وَ الأقرب ..

و التي لا يخالج علاقتي بها مدٌ أو جَزر ..

أنتِ الأكثر إحساسًا بي .. وَ هذا يكفيني : )

أمولة ..

كوني بــ فرح .. مممممم وَ سعيدة بــ وجودِكِ في جدة هذا الفصل .. و ستكونُ جدة و الجامعة و بيتي و السوق و كل الأمكنة التي نتلاقى فيها جميلةٌ جدًا حد الجنون …

حد الجنونِ  يا صديقتي 🙂

أُحِبُكِ 🙂

Posted by: دعــــآء .. ! | أكتوبر 4, 2009

أنتَ الأثير !!

L_O_V_E__by_EmoAtTheDisc0

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحفظُ تفاصيلَكَ جيداً .. و أتلوها طيلةَ ساعاتِ الصحو …

يآآآآه !
لو تعلمُ كيفَ أنَّكَ لا تُفارِقُنِّي صُبحَ مسآء .. وكيفَ أنِّي لا أفتؤُ أبداً من التفكيرِ بك .. و لا أمل ..
لا أكَّلُ .. لا أتعب ..

بل و أنَّي من فرطِ حُبِّي لم أكرر تفكيراً قط !
فــ في كُلِّ يومٍ أُفكرُ بكَ في إتجاهـٍ معين .. و بشكلٍ معين .. و بــ شوقٍ مُعيـن ..
و لــيسَ تفكيرٌ يُشبِّهُ قبلهُ أبداً .. أليست هذهِ موهبة !؟

/

هل كُنتَ تعلمُ أنَّكَ كُنتَ الــوطن .. و أنِّي بعدكَ أعيشُ بــ غصةِ مفجوعٍ في وطنه !
مغترب عنه !

هل كُنتَ تعلمُ أنّكَ كُنتَ الهوآء و الــمآء .. و انَّي بعدكَ أُعاني الظمأ .. و ضيق التنفس !

هل كُنتَ تعلمُ أنَّكَ كُنتَ الحيآة .. و أنَّ روحي بعدكَ تتفننُ في عزْفِ مووايلِ الإحتــضار ؟

/

كُنتَ الرَجلَ المحظوظ جداً .. الذي دخلَ قلبي في سابقةٍ هيَ الأولى من نوعها !
فــ وجدَ الحُبَّ و العشقَ طازجين.. يملأُهما الحمآس و الفرح .. . !

لهذا كآنَ نصيبُكَ حُبٌ لا يقرعهُ نسيآن .. و عشقٌ لا تشوبهُ إعتيآدية !

/

محظوظٌ جداً . أنَّ كانَ من نصيبِ قلبِّكَ أنثى لا تُجيــد إلا الــ وفآءَ طيلةَ عُمرها !
و لاتعرفُ سوى العطآء .. و المنح .. و الــهِبّة .. , دونَ أن تنتظرَ الــ مُقابل ..

/
*  لو تعرفُ كيفَ أنكَ الأثير في قلبي .. و لو تعرفُ حجمَ الشعبية التي هيَ لكَ فيهِ الآن !
فما أنّ يُذكرُ إسمُكَ حتى  يبدأُ النبضُ بالسرعة .. و تبدأ أطرافي لــ ترتعش ..

و يتهيءُ الجميعُ بداخلي لإحتوآءِ هذا الفآتن ..
الذي وقعوا تحتَ إمرتِّه !

وَ

 

أحِـبــك جِدًا …

بــ قدر ما تعرفُ من عشقي وَ ما لاتـــعرِف !

Older Posts »

التصنيفات